" Follow //zikroarg.com/4/4486087 //soaheeme.net/4/4486081 ". https://fjorden-faster-camera-controls.kckb.st/abeerabdalla " //oackoubs.com/4/4196661 //soaheeme.net/4/4196659 " " //soaheeme.net/4/4150620 //couptoug.net/4/4150608 https://propellerads.com/publishers/?ref_id=emae " //azoaltou.com/afu.php?zoneid=3654888 العلاج المناعى name="propeller""".
U3F1ZWV6ZTQ1NTI2MjU1ODUwODg2X0ZyZWUyODcyMTg5ODg4NTM0Nw==

لتعرف على كل جديد

تميز بلا حدود

العلاج المناعى

العلاج المناعى
   Immunotherapy

لانستطيع ان ننكر ان العلاج المستخدم الحالى لاى مرض يعارض طبيعة الجسم وفطرته فى الدفاع عن نفسه ضد اى مرض او بكتريا او فيروس

حيث ينتج اعراض جانبية تضر بالجسم

مثلا فى حالة فيروس الانفلونزا 

ترتفع درجة حرارة المريض  بسبب افرازات الفيروس فى الدم وكلما 

ترتفع درجة الحرارة تتضاعف مناعة الجسم فتنشط خلايا الدم البيضاء

اكثر فتقضى على الفيروس وهذه هى الحكمة الالهية

ولكن فى الواقع اننا نعطى المريض خافض حرارة التى تضعف من المناعة  يجب ترك درجة الحرارة تزيد الى حد معين  فتقل قوة المرض 

وفترته وعدد مرات مهاجمته

وفى حالة وجود التهاب فى الجسم فانه يورم المكان حيث يفرز الجسم

مادة التى تحمر المنطقة الملتهبة وتورمها  Cyclooxygenase  

فتذهب كرات الدم البيضاء الى منطقة الالتهاب لتمارس عملها لمقاومة الميكروب وهذا هو الطبيعى

ولكن فى الواقع اننا نعطى مضادات الالتهاب ومسكنات للالم  التى لها 

اثار جانبية مثل حدوث جلطات القلب

اضعاف حمض المعدة مما يؤدى الى قرحة المعدة

اطالة لفترة المرض لانها تخفى العرض الذى يساعد الجسم على الدفاع 

عن نفسه بنفسه  ويصبح المرض مزمنا

المرضى الذين يعانون من امراض مناعية مثل الروماتويد يوصف لهم 

الكورتيزون فى البداية بجرعة بسيطة الا ان الجرعة تزيد تدريجيا لعدم

استجابة الجسم حتى تصبح اعلى ما يمكن ولا تؤثر على المرض

فيوقف الكورتيزون لعدم فائدته ويوصف العلاج البيولوجى

Azathioprin 

           الذى يعتبر كارثة على الجسم البشرى

 لانه يوقف افراز عامل مهم جدا من الخلايا التائية المسؤولة عن تنشيط 

الخلايا المناعية لمهاجمة المرض  وكذلك مسؤؤول عن القضاء على 

الخلايا السرطانية والمحتوية على الفيروسات

هذا العامل هو عامل نخر الورم 

Tissue Necrotizing Factor

فتقل مناعة الجسم الى اقل درجاتها

مرض الضغط المرتفع هو رد فعل طبيعى للجسم لمواجهة تصلب الشرايين وانغلاق الاوعية الدموية لتراكم الدهون الضارة عليها

فيلجا الجسم الى رفع الضغط لامداد الخلايا بالغذاء والاكسحين

واخذ ادوية لخفض الضغط له اعراض جانبية كثيرة منها فقدان الم 

فى المفاصل وكحة وغير ذلك

مريض ارتفاع الكوليسترول  نتيجة الضغط العالى او الضغط العصبى

نجد ان الكولسترول نافع للجسم لانه يمنع السرطان  ومضاد اكسدة قوى

ومضاد للفيروسات والبكتريا ومع ذلك توصف ادوية لتقليل الكوليسترول 

فى الجسم

مريض الحموضة والانتفاخ ينصح له باخذ مضادات الحموضة التى تقلل 

من كفاءة جمض المعدة ويمكن ان تؤدى الى سرطان فى المعدة والمرئ

كان من الاولى تقوية حمض المعدة وتناول الزنك

استخدام الاستروجين الصناعى بديل الطبيعى سنة 1937 سبب ازدياد 

حالات السرطان الى 4 اضعاف

كل هذه الامثلة السابقة هى استخدام الطب التقليدى الذى له العديد من

الاثار الجانبية

العلاج المناعى هو المستقبل للعلاج فى الطب الحديث

مثلا مرض السرطان يوجد فى الجسم من 10 الاف الى 15 الف خلية

سرطانية فى طور الازالة

Elmination Phase 

هذه الخلايا تفرز بروتين مغاير لبروتين الخلية الطبيعية مما يحفز الخلايا المناعية للذهاب الى الخلية السرطانية والقضاء عليها 

هناك مرحلة التوازن فى الجسم 

Equilibrium State 

التى عندها اذا ظهر عدد من الخلايا السرطانية يموت فى نفس الوقت 

نفس العدد فى مكان اخر

اما اذا قلت المناعة تدخل الى مرحلة اخرى 

Scape Phase

وهى مرحلة الهروب التى فيها تزيد الخلايا السرطانية فى العدد ولايستطيع الجسم مقاومتها

اخذ العلاج الكيماوى والاشعاعى  يدمر مناعة الجسم لانه يحرق الخلايا 

السرطانية والخلايا المناعية

العلاج المناعى  Immuono Therapy

هذا العلاج يعتمد على زيادة كفاءة الجهاز المناعى لكى يحارب السرطان

اذا حدث فى الخلية الطبيعية تحور تنمو وتتكاثر بشكل غير طبيعى فتصل الى مرحلة الهروب وتتحول الى خلية سرطانية تحيط نفسها بغلاف واقى

تمنع خلايا الجسم المناعية من الاقتراب منها

الخلية السرطانية تنتج انتيجين  ضعيف لا يصل للخلية المناعية لكى تاخذ 

صفات الخلية السرطانية فتقاومها ثم تنمو الخلية السرطانية وتكبر بالتدريج بدون ان تشعر بها خلايا الجسم المناعية

فيكثر عددها فلا يستطيع الجسم مقاومة كل هذا العدد

الحلية السرطانية تضع على نفسها مستقبلات تسمى 

نقاط التفتيش المناعية

Immuno Chech Point

هذه النقاط تخدع بها الخلايا المناعية وتوهمها انها خلية سليمه وصحية

عندما تقترب منها وتلتصق بها فلا تقاومها

الخلية السرطانية تنشط الخلايا التائية المثبطة

T suppressor cells

التى تطمئن الخلايا المناعية بعدم وجود  اى خلايا سرطانية فى الجسم

فتمنع الخلايا التائية من عملها فى مقاومة السرطان

الخلية السرطانية تخدع جهاز المناعى بانها تغير شكلها وتنتج بروتين مغاير للخلية الطبيعية كل فترة وجيزة لا تسمح للخلايا المناعية 

من التاكد من شكلها الحقيقى

اذا ما هو الحل

هناك علاج مناعى سلبى

وعلاج مناعى نشط

اخذ عينة من الخلايا السرطانية وتوضع فى نسيج حى ويوضع بجوارها 

الخلايا التائية للجسم المريض كل ذلك فى المختبر فتعمل الخلايا التائية

اجسام مضادة للخلية السرطانية التى تحقن فى جسم المريض فتبحث 

عن كل خلية سرطانية فى كل اجهزة الجسم تحفذ اخلايا المناعية للقيام بدورهاCytokinase

استخدام الفيروسات 

فيروسات محللة للورم

Oncolytic  Viruses

اخذ الخلية السرطانية بمستقبلاتها وتعرضها للفيروس فى المختبر ليعمل

على هذه المستقبلات ثم يحقن الى داخل الجسم فيتجه تلقائيا الى الخلية

السرطانية ذات المستقبلات التى يعمل عليها يدخل داخلها ويسيطر على 

الة النسخ الحاصة بها وينمو ويتكاثر الى ان تنفجر الخلية السرطانية 

وهكذا ينتقل الى اخرى

 

Anti PD-I

هذه المادة تركب على نقاط التفتيش للخلية السرطانية وتحدث لها تعطيل 

وتكسرها ومن ثم تبدا الخلايا المناعية فى القضاء على الخلايا السرطانية

وتدمرها  وتتقضى عليها

 

Cytokinase حقن

تنشط الجهاز المناعى

Alpha Interferon حقن

ينشط الخلايا الطبيعية القاتله التى تقضى على السرطان 

 

وبذلك نجد ان الله سبحانه وتعالى قد وهبنا جهاز مناعى قوى يستطيع

ان يقضى على السرطان اواى ميكروب اوفيروس ما علينا الا ان نحافظ عليه وننشطه

 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

Recent Posts
آخر الأخبار
أحدث المواضيع
Comments
Gallery
Featured Posts
Videos
Recent Posts
Recent in Sports
Column Right
Feat
Carousel
Column Left
Featured
Breaking News
الرئيسية
//cdrvrs.com/4/4373597